منتدى دير الزور
عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً .. و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا بانضمامك لأسرتنا .. لذا نرجوا منك الضغط على زر التسجيل التالي من فضلك
واملىء حقول التسجيل ،ملاحة ضع بريد صحيحا لتفعيل عضويتك من بريدك الشخصي
بعد التسجيل تصلك رسالة بريدية على بريدك الشخصي تجد فيها تعليمات تفعيل العضوية
وشكرا
مع تحيات ادارة منتديات دير الزور


لا للظلم لا لسرقة أحلام الشعب السوري لا لسرقة خيرات الشعب السوري لا لسرقة عرق الشعب السوري لا لسرقة دماء الشعب السوري لا لحكم الأسرة الواحدة لا لآل الأسد الحرية لشعبنا العظيم و النصر لثورتنا المجيدة المصدر : منتديات دير الزور: http://2et2.yoo7.com
 
الرئيسيةمجلة الديراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولمجلة الديرزخرف نيمك الخاص بالفيس بوكأضف موقع

مساحة اعلانية
مساحة اعلانية Check Google Page Rank منتديات دير الزور 3 بيج رنك

شاطر | 
 

 هل قسمت سياسات أوباما الولايات المتحدة؟ إميل أمين * الجمعة ١٨ مايو ٢٠١٢ مع اقتراب السادس من تشرين ا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مهند الاحمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الساعة :
دعاء
ذكر
عدد المساهمات : 644
نقاط : 1611
التقيم : 11
وسام وسام :
تاريخ الميلاد : 05/03/1990
تاريخ التسجيل : 06/04/2012
العمر : 27
الاقامة : سوريا
العمل/الترفيه : نجار
المزاج عادي

18052012
مُساهمةهل قسمت سياسات أوباما الولايات المتحدة؟ إميل أمين * الجمعة ١٨ مايو ٢٠١٢ مع اقتراب السادس من تشرين ا



هل قسمت سياسات أوباما الولايات المتحدة؟

إميل أمين *
الجمعة ١٨ مايو ٢٠١٢
مع اقتراب السادس من تشرين الثاني (نوفمبر)، موعد الانتخابات الرئاسية الأميركية، يشتد الجدل داخل أميركا حول أداء الرئيس باراك اوباما خلال ولايته الأولى، لا سيما في ضوء الاتهامات الموجهة اليه بأنه الرجل الذي قسمت سياساته الأميركيين، عطفاً على القول بفشل سياساته الخارجية، الأمر الذي دعا أخيراً اصواتاً بعينها للتساؤل: «هل سيكرر اوباما فشل تجربة نظيره الرئيس الأميركي السابق جيمي كارتر في مواجهة المرشح الجمهوري الصاعد نجمه بقوة ميت رومني، على رغم هويته المورمونية»؟
كيف قسمت سياسات اوباما الأميركيين؟
عبر قراءات متأنية لعدد من استطلاعات الآراء الحديثة التي أُجريت داخل مؤسسات مشهود بنزاهتها، يخلص المرء إلى أن اوباما هو الرئيس الأكثر استقطاباً في السنوات الستين الماضية.
هذا الأمر لفتت إليه صحيفة «واشنطن تايمز» أخيراً والتي ذهبت إلى أنه يقود البلاد نحو التفكك الذي بدأ ينمو منذ سنوات. هل من أرقام تدل على ذلك؟
وفق استطلاع أخير لمعهد غالوب، فإن الانقسام الحزبي بشأن اوباما وصل إلى نسبة قياسية للعام الثالث على التوالي. فخلال 2011 كانت الفجوة بين معدلات التأييد له ومعارضته 68 في المئة، وهي أعلى نسبة وصل إليها رئيس أميركي على الإطلاق في سنته الثالثة. هل يعني ذلك مفارقة ما في المشهد الاوبامي؟
قطعاً إن ذلك كذلك. فالرجل وطوال حملته الانتخابية الرئاسية عام 2008 بدا وكأنه المبشر برأب الصدع الحزبي الذي أصاب الولايات المتحدة جراء سياسات سلفه الجمهوري جورج بوش، وتشدق كثيراً بالقول انه سيسعى جاهداً للتوصل إلى توافق في الآراء.
لكن الواضح أن إغراءات السلطة وغطرسة القوة تغلبتا على طبيعته السمحة، ولم يبذل اوباما الكثير من الجهد لرأب ذلك الصدع الحزبي والتوصل إلى توافق...
هل بلغ ذلك الانقسام حدود الكونغرس؟
بالنظر إلى التشريعات التي نجح اوباما الديموقراطي في تمريرها لا نجد نجاحات تذكر سوى في أول عامين من انتخابه، أي في الفترة التي كانت فيها الغلبة للديموقراطيين، ومع تغير المشهد وامتلاك الجمهوريين الغالبية في مجلس النواب، ظهر الانقسام واضحاً، برفض الجمهوريين تمرير مشروعات القوانين التي اقترحها اوباما، وبدا أن الرجل الذي تجرأ على الأمل ذات مرة، اخفق في أن يفي بما وعد به في الخطاب الطوباوي الذي ألقاه عقب فوزه بالانتخابات.
هل لهذا أبدى نواب ديموقراطيون من حزب اوباما استياءهم من سياساته؟
حكماً هناك الكثيرون منهم لا يشعرون بأي تغيير حقيقي حدث أثناء رئاسته الأولى، ومن بين هؤلاء هنري وكسمان النائب الديموقراطي عن كاليفورنيا، والذي عبّر عن إحباطه الشديد نتيجة عدم قدرة اوباما على القضاء على الخلافات الحزبية.
أما عن اتهامات الجمهوريين في هذا السياق فحدّث ولا حرج، وقد أجملها منافسه الشرس ميت رومني بقوله: «فشل اوباما في التعاون مع الجمهوريين»... هل اقر اوباما نفسه بهذا الإخفاق؟ وما استحقاقات وتبعات ذلك؟
في احد حواراته التلفزيونية الأخيرة اقر بالفعل بأنه لم يحقق تغييراً ملموساً داخل الكونغرس قائلاً «انه ربما ليست لديه القدرة على ذلك، وربما يحتاج إلى فترة رئاسية ثانية لإحداث تغيير حقيقي».
كان هذا هو الاعتراف، أما التبعات فتتجلى الآن في الشارع ولدى الناخب الذي يرى فيه رئيساً غير قادر على توحيد الحزبين الكبيرين وبخاصة في الأوقات المهمة، ومثال ذلك السلبي الانقسامات التي حدثت بشأن العلميات العسكرية في ليبيا. هل كان مستشار أميركا للأمن القومي سابقاً زبغنيو بريجنسكي يشير إلى اوباما في سطور كتابه «الرؤية الإستراتيجية» عندما تحدث عن حال أميركا الحاضر موجزاً إياه بـ «نظام حكومي غير قادر على إجراء تعديلات جادة لسياساته، وموازنة عسكرية منهكة، ومحاولة طويلة فاشلة للتغلب على أفغانستان»؟
الجواب عند الكاتب الأميركي ديفيد اغناتيوس الذي وصف حال اوباما بـ «رجل يجيد التحدث عن الاستراتيجيات أكثر من قدرته على تنفيذها، يدرك حاجة الولايات المتحدة إلى إعادة بناء اقتصادها، لكنه لم يطبق سياسات قوية من شأنها التعامل مع حزمة الديون وتدهور البنية التحتية ونظام التعليم العالم». هل يعني ذلك بالضرورة أن ما أصاب الرئيس الديموقراطي السابق كارتر من إخفاقات يمكن ان يطال اوباما بالفعل في تشرين الثاني المقبل؟
علامة الاستفهام المثيرة للقلق هذه جرى طرحها وبقوة في العدد الأخير من مجلة «فورين بولسي»، في قراءة لا يعوزها التحليل الدقيق لريتشارد ويليامسون، الذي رأى أن هناك حالة من تفكك عناصر السياسة الخارجية والدفاعية التي يتبعها اوباما. والمقاربة هذه تقود إلى الإقرار بأن أميركا اوباما اليوم تقترب من أميركا كارتر أوائل الثمانينات من القرن الماضي، والخلاصة أن آخر ما تحتاج إليه الولايات المتحدة اليوم قائد من هذا النوع.
هل يفهم من ذلك لماذا تتسارع خطوات اوباما السياسية الخارجية ومنها زيارته الأخيرة لأفغانستان؟
تبقى هناك حقيقة مؤكدة وهي انه ربما تجاوزت خطايا أميركا الخارجية وأخطاؤها الداخلية شخص اوباما بما يُعجزه عن تصحيحها في ولاية واحدة، ولهذا قد تظل نافذة الفرصة الثانية مفتوحة له للفوز بولاية ثانية.


* كاتب مصري



توقيعي

منتديات دير الزور www.2et2.yoo7.com








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

هل قسمت سياسات أوباما الولايات المتحدة؟ إميل أمين * الجمعة ١٨ مايو ٢٠١٢ مع اقتراب السادس من تشرين ا :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

هل قسمت سياسات أوباما الولايات المتحدة؟ إميل أمين * الجمعة ١٨ مايو ٢٠١٢ مع اقتراب السادس من تشرين ا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى دير الزور :: منتديات دير الزور للاقسام العامة المنوعة derezzor :: مدونة الدير للمقالات العامة المنوعة-
انتقل الى:  

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر المنتدى ~

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى دير الزور على موقع حفض الصفحات
اخر مواضيع المنتدى
<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_ticker/news_widget" title="News Widget">News Widget</a></div>
أفضل 10 فاتحي مواضيع
ابن الفرات
 
حمدان
 
مهند الاحمد
 
ديري نشمي
 
الاسمر
 
ريم الساهر
 
نبض الأمل
 
الدير نت
 
ديرية حرة
 
العاشق لاحباب
 
المواضيع الأخيرة
» نشرة خلاصات تقنية: زبدة أخبار التكنولوجيا صّبّاحً كل يوم على بريدك الإلكتروني
الثلاثاء أكتوبر 25, 2016 3:58 pm من طرف مريومةوملوكة

» تعزية جيش رجال الطريقة النقشبندية الِى المملكة العربية السعودية وإلى ذوي شهداء الحرم المكي الشريف
الإثنين سبتمبر 14, 2015 6:00 pm من طرف محب ال البيت

» العرب اشقاء بوابتك لتطويرمنتداك والرقي به 
الأحد أبريل 19, 2015 9:27 pm من طرف صبر جميل

» بيان جيش النقشبندية بصدد اطلاق العملية المباركة (عاصفة الحزم)
الخميس مارس 26, 2015 7:29 pm من طرف محب ال البيت

» منتدى انور ابو البصل الاسلامي
الإثنين مارس 23, 2015 5:14 am من طرف صبر جميل

» تحليلات حول التدخل الايراني في العراق واثبات ارتباط داعش بايران
الإثنين مارس 16, 2015 12:39 pm من طرف الونداوي

» بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ
الأحد يناير 25, 2015 7:22 pm من طرف العاشق لاحباب

» الحشد الشعبي هو ميليشيات طائفية توسع النفوذ الايراني
الخميس يناير 15, 2015 6:19 pm من طرف العاشق لاحباب

» المجلة النقشبندية العدد التسعون
الأحد يناير 04, 2015 7:25 pm من طرف العاشق لاحباب